المدونة

أسباب تساقط الشعر للرجال والنساء

تساقط الشعر
تساقط الشعر

في هذه الأيام أصبح الكثير منا يعاني من تساقط الشعر و ربما الصلع و باتت هذه المشكلة مصدر ازعاج و قلق لكل من يعاني منها و أصبحت تؤثر بشكل فعلي على نفسية الشخص و حياته و لكن أصبح التخلص منها أسهل عندما يتم تحديد سبب تساقط الشعر و هنا يمكنك الإطلاع على أبرز أسباب تساقط الشعر عند الرجال و النساء

الأسباب الوراثية 

بالنسبة للرجال فإن الغالبية العظمى منهم يعاني من تساقط الشعر والصلع بسبب العوامل الوراثية حيث يتحول الهرمون الذكري التستستيرون إلى هرمون الدهايدروتستستيرون الذي يسبب تساقط الشعر بداية في المنطقة الأمامية من الرأس و في منطقة التاج ثم من الممكن أن يؤثرعلى باقي أجزاء فروة الرأس. يبدأ الصلع على شكل تراجع في خط الشعر الأمامي و انحسار الشعر إلى الوراء إلى أن يؤدي إلى منطقة خالية من الشعر.
أما بالنسبة للنساء فيكون تأثير العوامل الوراثية أقل منها عند الرجال و بشكل مختلف أيضا حيث يصبح الشعر خفيفا في كل مناطق فروة الرأس و يصبح فرق الشعر واضحا و ذلك بسبب الضعف الذي يصيب بصيلات الشعر و يؤدي إلى موتها.

النظام الغذائي الخاطئ يسبب تساقط الشعر

الكثير منا لا يدرك أهمية و مدى حاجة الجسم للعناصر الغذائية الرئيسة و لا يدرك أهميتها بالنسبة لنمو الشعر بشكل خاص حيث يكون نقص بعض هذه العناصر هو السبب وراء تساقط الشعر، البروتين هو أحد أهم العناصر الغذائية لنمو الشعر حيث يؤدي نقصه في نظامك الغذائي إلى ضعف الشعر و تساقطه لأن الشعر يتكون أصلا من البروتين.
من الضروري أن يحتوي نظامك الغذائي أيضا على كميات كافية من الحديد حيث أن نقص الحديد في الجسم يسبب الأنيميا أو ما يعرف باسم فقر الدم الذي تعاني منه معظم النساء و تعتبر الأنيميا من أبرز مسببات تساقط الشعر.
بالإضافة إلى البروتين و الحديد يجب الحصول على كميات لا بأس بها من فيتامين ب حيث أن نقص فيتامين ب في الجسم يساهم بشكل كبير في مشكلة تساقط الشعر في الوقت نفسه يجب الانتباه إلى كميات فيتامين A الموجودة في نظامنا الغذائي لأن الإفراط في تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين A أو الأدوية و المكملات الغذائية يؤدي أيضا إلى تساقط الشعر.

تقلبات الحياة سبب من أسباب تساقط الشعر

يمر الإنسان بظروف و أحداث كثيرة و لكن البعض منها يترك أثرا سواء على جسده أو على نفسيته، فالتعرض للحوادث ممكن أن يتسبب ببعض التشوهات و إجراء عملية جراحية من الممكن أن يترك ندبا لا ينمو الشعر فيه بالإضافة إلى الأمراض القاسية التي قد تؤدي أيضا إلى تساقط الشعر.
يمكن للضغط النفسي أيضا أن يلعب دورا في تساقط الشعر حيث أن المرور بحدث مرهق جدا من الممكن أن يتسبب بصدمة لدورة حياة بصيلة الشعر و بالتالي يتساقط الشعر بكميات كبيرة خلال فترة قصيرة من الزمن و يصبح ذلك واضحا بعد ثلاثة إلى ستة أشهر من وقت التعرض لذلك الضغط و من المحتمل أيضا أن يعود الشعر لطبيعته و ينمو مجددا بعد زوال تأثير الضغط النفسي.
الضغط العاطفي أيضا قد يؤثر على نمو الشعر و يسبب التساقط على سبيل المثال فقدان أحد الأشخاص المقربين أو حالات الانفصال و لكن بعض الأطباء لديهم آراء مختلفة حيال ذلك إذ أنهم لا يعتبرون الضغط أو الصدمة العاطفية سببا من أسباب تساقط الشعر إنما قد تشارك في ذلك و تؤدي إلى تفاقم المشكلة.

تغيير مستوى الهرمونات الناتج عن الحمل و الولادة:

تلاحظ المرأة الحامل كثافة شعر غير معتادة أثناء فترة الحمل و لكن قد تتعرض لتساقط الشعر المفاجئ بعد الولادة بتأثير تغييرات في مستوى الهرمونات في الجسم و لكن معظم الشعر يعود للنمو بعد فترة قصيرة من الزمن.

تصفيف الشعر بطرق خاطئة و مضرة:

يقوم الكثير منا بتصفيف شعره بطرق تسبب الضرر له دون أن نأبه لذلك كأن نعرضه لحرارة مرتفعة جدا أو نقوم بشده كما تتطلب بعض تسريحات الشعر كل ذلك غير صحي و يؤذي الشعر و من الممكن أن يضر بصيلات الشعر و يتسبب بموتهابالإضافة إلى استعمال مواد التصفيف حيث أن أغلبها يحتوي على مواد مضرة بصحة الشعر و تؤدي إلى تلفه مع كثرة استعمالها.

قصور الغدة الدرقية:

تعمل الغدة الدرقية على إفراز هرمون مسؤول عن عدة وظائف في جسم الإنسان و ما إن كان هناك أي خلل في إفراز هذا الهرمون فإن ذلك قد يؤثر بشكل أو بآخر على نمو الشعر و بالتالي يحدث التساقط و بإمكان الطبيب أن يقوم بالتحاليل اللازمة و وصف العلاج المناسب و بعد أن يعود مستوى الهرمون إلى طبيعته كذلك الشعر سيعود إلى طبيعته.

التقدم بالعمر:

من الطبيعي جدا أن يتساقط شعر الإنسان كلما تقدم به العمر و هذا أمر شائع و متعارف عليه لأن بعض بصيلات الشعر تنتهي دورة حياتها و يتوقف الشعر عن النمو من هذه البصيلات و بالإمكان التخلص من هذه المشكلة عن طريق القيام بالكثير من الحيل التجميلية الحديثة.

مرض الثعلبة:

يؤدي مرض الثعلبة إلى تساقط حاد للشعر و للأسف الشعر في هذه الحالة لا يعاود النمو و لكن بالإمكان بعد أن يتم السيطرة على هذه المرض بأن يقوم المريض بحلول علاجية مثل زراعة الشعر.
بعض العادات السيئة مثل نتف الشعر:

أحيانا و بدون شعور يقوم البعض بسحب الشعر واللعب به باستمرار ما يؤدي إلى تساقطه و يعود سبب ذلك في معظم الحالات للظروف النفسية المحيطة بالشخص، لوقف تساقط الشعرعلى الشخص التخلص من هذه العادة و أحيانا يستطيع أن يتناول بعض مضادات الاكتئاب للتخلص منها.

العلاج الكيميائي:

من المعروف أن العلاج الكيميائي يتسبب بتساقط الشعر بشكل كبير و لكن الشعر يعاود النمو بعد أن يتخلص الجسم من آثار هذه المواد الكيميائية و لكن ليس بنفس كثافة الشعر السابقة.
و هناك أسباب أخرى كخسارة الوزن المفاجأة و تناول مضادات الاكتئاب و المنشطات وغير ذلك.

أضف تعليق

Click here to post a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *